القائمة الرئيسية

الصفحات

أهمية الغذاء السليم مع ممارسه الرياضه

أهمية الغذاء السليم مع ممارسه الرياضه

أهمية الغذاء السليم مع ممارسه الرياضه 

الغذاء كيمه أم نوعيه ؟

من المعروف اننا جميعاً نهتم بغذائنا، فالغذاء أساسي لدي الإنسان ومن غيره يتوقف الإنسان عن الحياه، ومعروف أيضاً أن أكثر ما يبحث عنه الانسان ويهتم بإشباعه علي حسب رغباته وميوله، وغالباً ما يفكر بعض الأشخاص : كيف يصبح غذائي سليماً هل عندما أتناول كميات أقل ؟ أم عندما أتناول كميات كبيره من الاطعمه المفيده ؟

ولكي نجيب علي هذه الأسئله ونعرف مدي صحتها أؤكد لكم أن الدراسات العلميه أثبتت أن الغذاء الصحي يتحقق عن طريق تناول أطعمه بالكميه والنوعيه التي تناسب العمر، والجنس، والنشاط البدني، والحاله الفسيولوجيه، فنجد أن الذكر يختلف عن الأنثي والمراهق يختلف عن الطفل وعن الكهل وعن والشاب وعن ذوي الإعاقه، أيضاً طبيعه عمل الفرد والمهنه التي يقوم بها من حيث الثبوت والحركه، وإصابه الإنسان بالأمراض المزمنه هذه كلها عوامل لها علاقه بموضوعنا، حيث يحصل الجسم علي ما يريده من عناصر غذائيه حتي يقوي مناعته الطبيعيه ويصبح أكثر قدره علي مقاومه الأمراض.

الغذاء السليم أساس صحه الإنسان


هناك علاقه قويه ومترابطه بين الغذاء السليم وصحه الإنسان، فنجد أن الغذاء الصحي المتوازن يؤثر إيجابياً في تقويه مستوي الذكاء ويزيد قدره التحصيل لدي الفرد ويعزز من مقاومه المناعه، وزياده اللياقه البدنيه، ونجد أن وزاره الصحه في بريطانيا أعلنت أن الغذاء عماد الصحه وتوجد علاقه بين الغذاء والنمو وزياده الوزن والطول.

ما بين الرياضه والغذاء الصحي

لا يوجد شك في أن ممارسه الرياضه بجانب الغذاء الصحي تعتبر سيمفونيه تعزف ألحانها الجميله علي صحه الإنسان، فعندما يتناول الإنسان غذاء متوازن وصحي يضمن أن يحصل الجسم علي ما يحتاجه من عناصر غذائيه، طبعا إلي جانب اهتمامه بممارسه الرياضه، فبذلك يضمن حياه صحيه بها نشاط متجدد وذهن صافي وتركيز عالي بعيدا عن التوتر والإرهاق والتعب.

أيضاً ننبه أن الغذاء الصحي يكون البعد عن تناول الكثير من الأطعمه الدسمه، وأطعمه كثيره الملح، والتقليل أيضاً من الوجبات الجاهزه والسريعه، وأطعمه بها كميات سكر كبيره، ومن الضروري الحرص علي تناول الكثير من الخضروات والفواكه وأطعمه تحتوي علي ألياف والإكثار من شرب الحليب ومشتقاته وأن يأخذ الجسم حاجته من الماء.

وننوه أن الإنسان يجب أن يتناول طعامه باسترخاء ومتعه، نمط الحياه العصريه التي نعيشها نجد فيه الكثير من الضغوطات والمشاكل وتوترات كثيره تؤثر بالسلب علي صحتنا، وأثبتت الكثير من الدراسات العلميه أن كثير من الاضطرابات الهضميه سببها التوتر والقلق، كما ان هذه التوترات النفسيه لها علاقه بالسمنه والنحافه عند المراهقين والأطفال.


في النهايه يجب أن تعلم عزيزي القارئ أنه لا يوجد غذاء جيد وغذاء سيئ لان كل نوع من أنواع الغذاء يحتوي علي عناصر غذائيه تفيد الجسم بشكل أو بأخر ولكن يمكن أن نقول انه توجد عاده غذائيه جيده صحيه وأخري سيئه لهذا يجب عليك أن تعدل من عاداتك الغذائيه السيئه إن وُجد وذلك عن طريق إضافه أطعمه لها فائده أكبر إلي غذائك والتقليل من الأغذيه المضره.

تعليقات