القائمة الرئيسية

الصفحات

 


أهمية التطعيمات


أهمية التطعيمات






التحصينات

إن التحصينات هي احد اهم اساسيات الصحة العامة، وهي واحدة من اهم وسائل التي تم بواسطتها حماية الشخص من الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة.

اللقاحات

فعالية اللقاح تكون ناتجة عن احتوائه على بكتيريا أو فيروسات ميتة أو ضعيفة (بحيث لا تملك القدرة على إحداث المرض الشديد)، ويتم إعطاؤها للشخص بحيث تساعد علي تحفيز الجهاز المناعي في الجسم للتعرف عليهم، وإنتاج الكثير من الأجسام المضادة تعمل علي التعرف على الميكروب بشكل مبكر و سريع، وبالتالي يقوم بمهاجمته إذا دخل الجسم مرة أخرى ويمنع حدوث الإصابة بالمرض.

كما انها تعتبر اسهل وسيلة للوقاية من الأمراض للجميع حيث أنها تخضع للعديد من اختبارات السلامة قبل الموافقة عليها، وتتم مراقبة نتائجها باستمرار.


الفئات المستهدفة

الرضع.

الأطفال.

النساء الحوامل.

كبار السن.

اصحاب الضعف في الجهاز المناعي بسبب الخضوع لعلاج الأورام السرطانية.

مرضي الأمراض مزمنة.

الحجاج لبيت الله الحرام.

المسافرون لمناطق ينتشر بيها الوباءات.

أنواع اللقاحات 

توجد من اللقاحات انواع مختلفة، ويعمل كل نوع على تنشيط الجهاز المناعي لمحاربة نوع معين من الميكروبات ومنع الاصابة بالأمراض التي تسببها، وتشمل:

اللقاحات الحية المضعفة 

عند التصنيع يتم استخدام عدة عينات خاملة من الميكروب المسبب للمرض بعد ان يحدث لها عنلة اضعاف لتأثيرها ، تكون هذه اللقاحات مشابه نوعا ما للعدوى الطبيعية لهذا الميكروب مما يساعد في الحماية منها.

هذه اللقاحات تسبب ردة فعل مناعية قوية وتستمر لمدة طويلة جداً، حيث أن جرعة واحدة أو جرعتين فقط من معظم اللقاحات الحية المضعفة تستطيع أن تكوّن مناعة ضد الميكروب أو المرض المسبب للأبد.

امثلة : اللقاح الثلاثي الفيروسي MMR (الحصبة، النكاف، الحصبة الألمانية)، فيروس الروتا Rotavirus(عجلي)، الجدري Smallpox، الجدري المائي (العنقز)، الحمى الصفراء، الحزام الناري Shingles ، شلل الأطفال الفموي.

اللقاحات غير النشطة 

لقاحات عبارة عن عينات ميتة من الميكروب المسبب للمرض، عادة اللقاحات غير النشطة لا توفر المناعة القوية كاللقاحات الحية المضعفة ولا توفر تحصين كامل، لذلك قد تحتاج إلى عدة جرعات أو جرعات تنشيطية مع مرور فترة من الوقت؛ للحصول على مناعة مستدامة ضد الأمراض.

مثل: التهاب الكبد الفيروسي-أ، الانفلونزا بأنواعها، شلل الأطفال المعطل، داء الكلب.

اللقاحات الفرعية / المترافقة

يتم تصنيعها عن طريق استخدام أجزاء فقط معينة من الميكروب (مثل البروتينات الخاصة به أو السكر أو الغلاف الخارجي للميكروب)، وبما أن اللقاح يتكون من جزء معين من الميكروب فإنه ردة فعله المناعية كبيرة وقوية جدًا تستهدف أجزاء مهمة من الميكروب، ويمكن استخدام هذا النوع من اللقاحات على جميع من يحتاج إليه ذلك بما فيهم الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة واصحاب الامراض المزمنة.

لدي هذه اللقاحات بعض السلبيات وهو أنها قد تحتاج إلى جرعات تنشيطية للحصول على حماية مستدامة ضد الأمراض.

امثلة لهذه اللقاحات : المستدمية النزلية-ب، التهاب الكبد الفيروسي ب، فيروس الورم الحليمي البشري HPV ، السعال الديكي (الشاهوق)، عدوى المكورة الرئوية pneumococcal infections، مرض المكورات السحائية Meningococcal disease .

تطعيمات التسمم (السمية) 

هي عبارة عن الجزء الضار الذي صنعه الميكروب المسبب للمرض داخل الجسم، حتي يستطيع الجهاز المناعي من محاربته بدلًا من الميكروب، ومثل أنواع التطعيمات الأخرى فإن هذه اللقاحات قد تحتاج إلى جرعات تنشيطية للحصول على حماية مستدامة ضد الأمراض.

امثلة لهذه التطعيمات: الخناق (الدفيتيريا Diphtheria)، والكزاز (التيتانوس Tetanus).

تعليقات