القائمة الرئيسية

الصفحات

تقوية المناعة في زمن الكورونا


تقوية المناعة في زمن الكورونا 

يجب اولا تعريف الجهاز المناعي للجسم الإنسان لمعرفة ما نتكلم عنه

الجهاز المناعي هو خط الدفاع الاول ضد الفيروسات والأمراض، وتكون آلية عمل جهاز المناعه عن تحديد الفيروسات والطفيليات والبكتيريا الغريبه عن الجسم ويقوم بتمييزها عن الانسجه السليمه للجسم ويقوم بمهاجمتها للدفاع عن جسم الانسان.

نصائح للتحسين من الجهاز المناعي 

1- الغذاء الصحي 

ليس القصد التركيز علي اطعمه صحيه معينه ولكن القصد التنويع بين الاطعمه الصحيه المختلفه التي تحفز جهاز المناعة، وذلك لتوفير الاحتياجات المختلفة التي يحتاجها الجسم لتوفير العناصر اللازمه لبناء جهاز مناعي قوي يحمي جسم الانسان من اي امراض قويه مثل فايرس كورونا، ويكون التنويع في الطعام علي مدار اليوم بأكمله وليس في وجبه معينه او وقت معين.

2- اغذيه ينصح تناولها لتقويه المناعه 

• الاغذيه التي تحتوي علي فيتامين "ج" أو فيتامين "سي" وتأتي الاطعمه التي تحتوي علي تلك الفيتامينات متنوعه بين الفواكه والخضروات، من الفواكه يكون البرتقال، اليوسفي، الفراوله، الجوافه، الليمون، ومن الخضروات يكون البروكلي، السبانخ، الفلفل الحلو الملون. •الاطعمه التي تكن غنيه بفيتامين "أ" ويكون في الكبده، البطاطا الحلوه، الطماطم، الجزر. • الاطعمه الغنيه بأوميجا 3 وتتوفر بكثره في الأسماك بالتحديد التونه والماكاريل وكذلك زيت الزيتون، بذر الكتان، بذور الشيا. • الاعشاب التي يكون لها أثر جيد وفعال علي تحفيز الجهاز المناعي للجسم وتكون مثل الجنزبيل والكركم.

3- التأكد من تناول وجبه صحيه متكاملة

باختلاف تقسيم عدد الوجبات خلال اليوم، يجب جعل كل وجبه باختلاف معادها أن تكن متكاملة ليحصل الجسم علي العناصر والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها خلال اليوم، وتكون الطريقه سهله عن طريق تقسيم الطبق الخاص بالطعام الي اجزاء تحتوي علي الخضروات والبروتينات والفواكه وهكذا.

4- شرب الماء والسوائل باستمرار 

يعتبر الماء من الحلول المثبته في جميع المشاكل التي يواجهها الانسان لان جسم الانسان يتكون من 75% من الماء فقط، لذلك ينصح بشرب الماء بكثره ولكن علي فترات زمنيه مختلفه لان الإكثار في شرب الماء في وقت قصير جدا يؤدي إلي مشاكل عديد، ويجب شرب السوائل أيضا باستمرار وينصح بالتنويع في انواع السوائل من البارده الي الساخنه.

5- نصائح لتخزين الطعام بصوره جيده وسليمه 

وعند الحديث عن تخزين الطعام وخصوصا الطعام الذي يخزن لعدة ايام، يجب التنويه أن الطعام المقصود هو الطعام الطازج وليس الطعام المصنع، فعند شرائك الاطعمه يجب الحرص علي اختيار الاطعمه الطازجه لأنها تكن اكثر فائدة للجسم عن الاطعمه المقليه والمصنعه التي عند الإكثار منها قد تؤدي إلي مشاكل في التغذيه وكذلك هي مضره للصحه، ويجب التذكير أن الوجبات السريعة ليست جيده تماما لصحة الجسم وخصوصا للجهاز المناعي الذي يعتبر خط الدفاع الأول عن الجسم ضد اي امراض أو فيروسات. ينصح باستبدال الاطعمه المصنعه والمعلبه التي تشتري من المطاعم وخلافها بالحبوب الجافه وذلك بسبب إمكانية تخزينها لفترات زمنيه طويله دون أن تفسد أو يحدث لها شئ، وكمثال علي تلك الحبوب وهي العدس والفول والفاصوليا الجافه والشوفان وغيرها الكثير من الحبوب التي يمكن استبدال الاطعمه المعلبه بها.

6- الحفاظ علي نظام غذائي سليم في فترة البقاء في المنزل يعتبر

النظام الغذائي الصحي من أهم عوامل تقوية جهاز المناعة في الجسم، ولكن مع الجلوس في المنزل لفترات طويله دون حركه كالمعتاد قد يؤدي إلي زياده في الوزن واذا زاد كثيرا يؤدي إلي السمنه التي تؤدي إلي الكثير من المشاكل الصحيه التي توثر سلبا علي جسم الانسان بالكثير من الأمراض وكذلك إضعاف المناعه. لذلك يجب الحرص علي ممارسة التمارين الرياضية في المنزل لتعويض قلة الحركه الناتجه عن البقاء في المنزل لفترات طويله.

الاشياء التي تنقص من الجهاز المناعي للجسم 


1-النظام الغذائي الغير صحي 

العديد من الأشخاص يأكلون السكريات والأطعمة الدهنيه وكذلك الوجبات السريعه التي تباع في المطاعم، كل تلك الأشياء تؤدي إلي إضعاف جهاز المناعة في جسم الانسان، حيث أن تلك الوجبات تؤدي إلي إضعاف قدرة خلايا الدم البيضاء على قتل الفيروسات والبكتيريا عند تناول تلك الوجبات والسكريات. لذلك ينصح أن يكون النظام الغذائي الصحي يتمضن علي الكثير من الخضراوات والفواكه وأيضا الحبوب الكاملة والحليب قليل الدسم، لان جميع تلك الاطعمه تساعد بشكل كبير في تعزيز وتقوية جاهز المناعه وتؤدي الي قيامه بالوظائف الخاصه به بصوره افضل وأكثر كفاءة. وايضا الفواكه والخضروات تحتوي علي الفيتامينات التي تحفز جهاز المناعة وتعمل علي تقويته، لذلك ينصح بتناول الفواكه بين الوجبات عوضا عن السكريات.

2-الضغط العصبي والتوتر 

الضغط العصبي له العديد والكثير من الأضرار علي صحة الإنسان، ومع ذلك يتجاهله الكثير من الأشخاص ولا يحسبه مع الأسباب في المشاكل الصحيه التي يتعرض لها علي الرغم من تأثيره ودوره الكبيره في التأثير في تلك المشاكل.

السبب في العديد من المشاكل التي يسببها الضغط النفسي والعصبي هو زيادة مستوي الكورتيزول في الجسم ويؤدي ذلك الي عدة أمور من ضمنها المتعلقه ب المناعه وهي تقليل انتاج البروستاغلاندين الجيد الذي بدوره يقوم بدعم وظائف المناعه وتقويتها. وكذلك الإجهاد والتعب الشديد يؤدي إلي جعل الإنسان أكثر عرضه للأمراض ومنها نزلات البرد والانفلونزا، وايضا مشاكل صحيه أخري من ضمنها السمنه وأمراض القلب وايضا السكري. ونصيحه لتقليل الضغط العصبي والنفسي ايضا وهي من خلال ممارسة الرياضة وخصوصا رياضات التأمل واليوجا، وايضا بجانب ذلك الحصول علي قدر كافي من الراحه من العمل وايضا النوم لفترات كافيه لعدم ارهاق الجسم ايضا.

3-قلة النوم وخصوصا ليلا 

النوم مهم عموما للجسم بأكمله وليس المناعه فقط، خلال النوم يقوم الجسم بالعديد من الانشطه وإعادة بناء لأجزاء في الجسم وتخزين المعلومات المهمه وغيرها من الأمور التي لا تحدث الي أثناء النوم.

فبدون القسط الكافي من النوم وخصوصا خلال فترة الليل لا يقدر الجسم وخصوصا الجاهز المناعي علي الوقت الكافي لإعادة بناء نفسه وتصليح الأضرار به وبذلك يصبح ضعيفا لا يقدر علي مواجهة الأمراض والفيروسات وذلك بسبب قلة كرات الدم البيضاء التي يكون دورها محاربة الأمراض.

4- زيادة الوزن والسمنه 

السمنه كما هو معروف تؤثر علي كثير من وظائف الجسم وهنا تؤثر بشكل ملحوظ علي قدرة خلايا الدم البيضاء عللي التكاثر وايضا انتاج الاجسام المضاده وكذلك منع الالتهابات.
لذلك كما هو ملحوظ أن الأشخاص الذين يعانون من السمنه هم أكثر الناس عرضه لنزلات البرد والانفلونزا، لذلك ينصح للأشخاص الذين يعانون من السمنه أن يتعبو نظام غذائي لانقاص الوزن وتقليل نسبة الدهون في الجسم ليعود الجسم الي الحاله المثاليه ليه ومع ذلك زيادة المناعه.

5- عدم القيام بالتمارين الرياضية 

خلال ممارسة الرياضة، يحدث زياده في تدفق الدم الي جميع اجزاء الجسم مما يعمل علي تعزيز طرد النفايات السامه من الجسم، كذلك يعمل علي تعزيز الدوره الدمويه ومنها خلايا الدم البيضاء والاجسام المضاده المسؤولين عن مواجهة الأمراض والفيروسات.

لذلك ينصح الأطباء بممارسة رياضة المشي متوسط 5 ايام خلال الأسبوع لفتره لا تقل عن 20 دقيقه متواصله في اليوم، لان ذلك يعمل علي تعزيز الدوره الدمويه في الجسم وكذلك يجعل جهاز المناعة في افضل حالاته.

6- كثرة الأدوية بدون اشرف طبيب  

عند الاستخدام المفرط للادويه مثل المضادات الحيويه التي تعمل علي مكافحة الحمي الي إضعاف الجهاز المناعي، وبالتالي يصبح الجهاز المناعي اضعف وتزداد فرص الاصابه بالامراض، لذلك يجب التقيد بالجرعات المحدده من قبل الطبيب المختص وعدم أخذ ادويه دون الرجوع الي الطبيب.
7- عدم الإهتمام بالنظافة الشخصيه 
اهمال النظافة الشخصية للجسم تعرض الجسم للكثير من الجراثيم والبكتيريا مما يؤدي ذلك الي إضعاف المناعه لدي الجسم، وينطبق ذلك أيضا علي نظافودة المنزل وكذلك المكان المتواجد به.

والاهتمام بالنظافة الشخصية يأتي عند طريق غسل اليدين جيدا قبل الاكل وعدم ترك الأيدي متسخه لفترات طويله، غسل الأسنان في الصباح والمساء، الحرص علي جعل الاظافر نظيفه طوال الوقت لأن ذلك جميعا يضعف من مناعة الجسم.

8 - كثرة التعرض الدائم للمواد الكيماوية 

المواد الكيماويه لها اضرار كبيره علي الصحه، بسبب المركبات الخطيره التي تحتوي عليها والتي تؤثر علي الجهاز المناعي للجسم.

لذلك ينصح بعدم التعرض للمواد الكيماوية وايضا مع ذلك الاشعه فوق البنفسجيه، وايضا يجب علي المرأة استخدام المواد الكيماوية بحرص وعلي قدر الحاجه لها ويفضل لبس القفازات عند استخدام تلك المواد.

9- التدخين وكذلك التدخين السلبى 

 السجائر عند دخولها جسم الانسان اول مره ما تقوم به اول شئ وهو القضاء علي الجهاز المناعي، وذلك لأن عند اول سيجاره يعمل الجهاز المناعي علي محاربة المواد الكيميائية الضاره بها ومع مرور الوقت يضعف الجهاز المناعي للجسم، وايضا السجائر تحتوي علي اكثر من 4000 ماده كيميائيه ضاره.

ومع ذلك السجائر توثر علي الأشخاص غير المدخنين عن طريق أنفسهم للدخان الناتج من حرق السجائر وهذا ما يسمي بالتدخين السلبي وتكون السجائر لها نفس الأضرار عند احتراقها وتنفي الأشخاص غير المدخنين لها.

10- عدم شرب سوائل كافيه 

كما تم ذكره أن للماء فائده في كل جزء في جسم الانسان، فيجب الحفاظ علي مستوي جيد من الماء داخل الجسم للمساعده في التخلص من السموم الموجوده به.

وكما يمكن بجفاف الجسم التأثير علي النوم والقدرة علي اخراج السموم من الجسم، لذلك ينصح بشرب الماء والسوائل بكميه كافيه طوال اليوم في النهايه يجب التذكير بأن جسم الانسان هو امانه من الله يجب الحفاظ عليها، لذلك يجب الاهتمام والحفاظ علي الجسم، وممارسة التمارين لبقاء الجسم في احسن حال والقدرة علي الحركه مع مرور الزمن والكبر في السن.

تعليقات