القائمة الرئيسية

الصفحات

الكركم لتقوية المناعة ومحاربة كورونا

 الكركم لتقوية المناعة قد تم إثباته في العديد من الدراسات العلمية والتي نوضحها في هذه المقالة حيث نتعرف على الكركم وكيفية تناوله لتقوية المناعة ومحاربة كورونا والعديد من فوائده الصحية.

الكركم لتقوية المناعة

 

1- ما هو الكركم؟

يعرف الكركم أنّه إحدى انواع النباتات المزهرة والتي تستعمل جذوره كإحدى أنواع البهارات الأساسية في المطبخ الهندي منذ قرون عديدة حيث يضاف لأطباق الطعام بغرض النكهة بالإضافة إلى فوائده الصحية.

يمكن تناول مسحوق الكركم لتقوية المناعة أيضاً من خلال إضافته طازجاً إلى المياه أو الحليب وذلك عند الإصابة بالرشح أو الزكام لأهميته في تخفيف السعال والاحتقان الأنفي.

يحتوي الكركم بشكل أساسي على مركب الكركمين ذو الفوائد الصحية الكثيرة بالإضافة إلى أكثر من 300 عنصر غذائي هام ومنها:

  • البيتا كاروتين
  • فيتامين سي (فيتامين جـ)
  • الكالسيوم
  • الفلافونوئيدات المضادة للأكسدة
  • الألياف الغذائية
  • فيتامينات ب (خاصة النياسين)
  • الحديد
  • البوتاسيوم
  • الزنك

2- ما هي فائدة الكركم لتقوية المناعة ؟

تعود فائدة الكركم لتقوية المناعة لاحتوائه على مركب الكركمين والذي يتمتع بخواص مضادة للالتهاب ومضادة للفيروسات تجعله من أفضل المركبات لتعزيز عمل الجهاز المناعي.

يعد مركب الكرمين كذلك مضاداً للفطور ومضاد للبكتريا بالإضافة لكونه أيضاً إحدى أنواع البريبيوتيك والتي تعزز نمو البكتريا المفيدة في الأمعاء مما يعزز عمل جهاز المناعة أيضاً.

أثبتت الأبحاث العلمية فائدة الكركم لتقوية المناعة ونذكر منها على سبيل المثال:

  • أشارت دراسات علمية عديدة إلى أن خلاصة الكركم يمكن أن تقلل تراكيز الوسائط المسببة للالتهاب في الجسم وذلك بفعالية تعادل فعالية الادوية المضادة للالتهاب مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  • أشارت دراسة علمية أخرى إلى أن تناول 1000 ملغ من الكركمين يكون فعّالاً في تخفيف آلام المفاصل بنفس فعالية الأدوية المسكنة للألم والمستخدمة في علاج التهاب المفاصل الرثياني.
  • أكدت دراسة علمية فعالية مركب الكركمين ضد الفيروسات حيث يمكن أن يقلل من شدة الإصابة بفيروس الإنفلونزا بالإضافة إلى فعاليته ضد فيروسات التهاب الكبد وفيروس زيكا.

3- كيفية تناول الكركم لتقوية المناعة ومحاربة الكورونا

بعد انتشار جائحة كورونا أو كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم منذ بداية عام 2019 انتشرت العديد من النصائح والأنظمة الغذائية لمرضى كورونا  وكانت تحتوي على الكركم وذلك بسبب فعاليته في تقوية جهاز المناعة وتخفيف الأعراض التنفسية التي يسببها الفيروس.

الكركم لتقوية المناعة
الحليب بالكركم

 

يوجد طرق عديدة من أجل تناول الكركم لتقوية المناعة ومنها:

  • إضافة الكركم مع الفلفل الأسود إلى السلطات وأطباق الطعام حيث أشارت إحدى الدراسات العلمية إلى أنّ امتصاص وفعالية الكركم تزداد 2000 مرة عند تناوله مع بهار الفلفل الأسود.
  • الحليب بالكركم وهو من المشروبات التي ازداد تناولها خاصة بعد انتشار جائحة كورونا حيث يتم إضافة مسحوق الكركم إلى الحليب ثم غليه على النار وتناوله ساخناً حيث يخفف أعراض الإصابات التنفسية بشكل كبير ويعزز المناعة.
  • إضافة الكركم إلى بعض الزبدة وغليها صباحاً وتناولها مع وجبة الفطور
  • يجب الانتباه إلى أنّ مسحوق الكركم يحتوي على 3% فقط من مركب الكركمين وبالتالي يمكن استعمال المكملات الغذائية الحاوية على الكركمين مباشرةً أيضاً ووفق جرعات محددة.

4- فوائد أخرى للكركم

يتمتع الكركم بالعديد من الفوائد الصحية إلى جانب تقوية جهاز المناعة ومنها:

  • يحسن الكركم عملية الهضم
  • يساعد الكركم في علاج القرحات المعدية
  • يقلل الكركم حدوث الالتهاب المزمن في الجسم وبالتالي يحمي من الإصابة بالسرطان
  • يؤدي الكركم للحصول على بشرة نضرة
  • يؤدي الكركم إلى تنظيف الدم من السموم
  • ينظم الكركم سويات السكر في الدم

نؤكد أخيراً على فائدة الكركم لتقوية المناعة والحماية من الإصابة بالأمراض ولكن يجب استهلاكه باعتدال لأنّ تناول كميات مفرطة منه قد تسبب أعراض جانبية بسيطة كالصداع أو الطفح الجلدي.

تعليقات