القائمة الرئيسية

الصفحات

إمتيازات الشوفان للأم المرضعة وكيف يساند في إدرار الحليب ؟

اهي إمتيازات الشوفان للأم المرضعة ؟ الأمر الذي لاشك إنه تتعدد إمتيازات الشوفان وإنه واحد من أحسن الأغذية الصحية التي يمكن لك تناولها، مثلما تَستطيع طهيه بأساليب متباينة.

 و يوفر الشوفان الكثير من الإمتيازات الصحية للجسد جراء إحتوائه على البروتينات و المأكولات والمشروبات اللازمة و الأنسجة. و في ظرف الأم المرضعة، فإن حليب الضرع يمتص المكونات الغذائية من الأغذية التي تتناولها الأم بإنتظام.

 و الشوفان من المأكولات الغنية بالمواد و المركبات الغذائية التي تساند على ترقية نوعية لبن الأم و تصون للطفل الرضبع أن يكتسب جميع الإحتياجات الغذائية التي يحتاجها بدنه لتشييد نسق مناعة صلب و صحي.

                                                  إمتيازات الشوفان للأم المرضعة وكيف يساند في إدرار الحليب ؟

إمتيازات الشوفان للأم المرضعة وكيف يساند في إدرار الحليب ؟

هل يعاون الشوفان في ازدياد إدرار الحليب في الثدي ؟

الشوفان هو واحد من الحبوب التامة و التي تشتمل على الكثير من المكونات الغذائية الأساسة التي يحتاجها الجسد. و تلعب تلك المكونات الغذائية دوراً هاماً في ازدياد إمدادات الحليب الثدي للأم المرضعة.

 و يتضمن الشوفان على عدد محدود من المكونات الغذائية مثل السابونين و غيرها من المواد المعدنية الضرورية مثل الزنك و المنجنيز و الكالسيوم، و كلها يعاون على تقوية الجهاز المناعي، الأمر الذي يجعل حليب الثدي مغذي و صاحب براعة عالية للطفل الرضيع.

الأسباب التي تجعل الشوفان يضيف إلى إدرار الحليب

هنالك الكمية الوفيرة من الأسباب التي تجعل الشوفان يضيف إلى إمدادات و توافر الحليب في ثدي الأم، و تشتمل على تلك الأسباب ما يلي:

  • وجود قليل من المكونات الغذائية مثل بيتا جلوكان، و الأنسجة و الكربوهيدرات و غيرها. تلك المأكولات والمشروبات هي التي تتحمل مسئولية تكوين حليب ثدي مغذي و نافع.
  • يتضمن الشوفان كذلكً على الحديد، و هو واحد من المواد المعدنية الهامة بشكل كبير و الذي كثيرا ماً ما تتكبد الأمهات المرضعات من نقصه طوال مرحلة الرضاعة الطبيعية. أكل الشوفان سيساعدك على ترقية معدلات الحديد في البدن على نحو نافذ.
  • الشوفان سيساعدك على البقاء هاديء من خلال افتتاح الأوكسيتوسين و الريلاكسين، و كلاهما يعاون على تحميس عملية إصدار الحليب و يساند على انسيابه ايضاًًً.

إمتيازات الشوفان للأم المرضعة

إضافة إلى ذلك إمتيازات الشوفان للأم المرضعة في يادة إصدار الحليب، فإن الشوفان يتيح قليل من المزايا الصحية الأخرى للأم المرضعة و التي تتضمن:

  • يعين على أنقص ضغط الدم، إذ تساند أنسجة بيتا جلوكان على قلل نسبة الكوليسترول في الدم، الأمر الذي يدعم قلل ضغط الدم و تنقيح صحة الفؤاد.
  • يعاون على ثبات نسبة السكر في الدم.
  • يعين الشوفان على تخفيض الإحساس بالجوع على يد معاونة المعدة على الإحساس بالشبع، مثلما انه يستعمل في عدد محدود من المستحضرات و الكريمات الموضعية التي من الممكن أن تعالج قليل من الأمراض الجلدية مثل الحكة و الصدفية و الإكزيما.
  • يساند الشوفان الأم المرضعة على الإحساس بالهدوء و السكون الأمر الذي يعاون على الرضاعة الطبيعية بأسلوب صحيح و صحي.
  • يتضمن الشوفان على فيتامينات ” ب ” الذي يساند على مقاتلة الإرهاق و الإجهاد و عدد محدود من المشكلات العصبية الأخرى.

ما هي حجم الشوفان التي تحتاجها الأم المرضعة

من الناحية المثالية، يحتسب أكل صحن ضئيل من دقيق الشوفان هادف جدا للأم المرضعة، إذ تساند تلك المقدار على ارتفاع إمدادات الحليب للأم المرضعة بشكل كبير.

كيف تضيف الشوفان إلىى نظامك الغذائي


الشوفان متوفر على نظاق فضفاض، و هو متعجل و لين التأهب بعدة أساليب. و تَستطيع إضافة الشوفان إلى الوجبات الخفيفة و الأغذية التي تتناولها، أو يمكن لك كذلكً شراء السلع التي تتضمن بشكل فعلي على الشوفان. يمكن للأم المرضعة أكل الشوفان مع أكلة الإفطار ، أو لدى أكل أكلة خفيفة طوال اليوم.

الشوفان بالحليب : أكل دقيق الشوفان مع عسل النحل والحليب هو الكيفية الأكثر شيوعاً لإضافة الشوفان لنظامك الغذائي. و تقول العدد الكبير من الحريم أنهن قد لاحظن تزايد في إصدار الحليب لدى أكل صندوق شخص فقط من الشوفان كل يومً.

شاي الشوفان: لصنع شاي الشوفان، حط ملعقة واحدة ضئيلة من رقائق الشوفان في كوب شخص من الماء المغلي، ثم أضف القرفة و عسل النحل لتطوير المذاق. يمكن لك أيضاص إضافة قليل من الأعشاب الطبيعية مثل الحلبة.

فطائر الشوفان: يمكن لك خبز عدد من فطائر الشوفان اللذيذة، و التي يمكن لك تناولها في أكلة الإفطار أو كوجبة خفيفة عقب الظهر.

بار الشوفان: يمكن لك أكل بار الجرانولا المضاف إليه الشوفان على الغداء أو كوجبة خفيفة طوال اليوم.

الشوفان في الحساء: يمكن لك إضافة عدد محدود من حبوب الشوفان إلى الحساء بديلا عن الأرز أو المعكرونة. و يحتسب حساء الشوفان خيار صحي مدهش تَستطيع تناوله على أكلة الغداء أو العشاء.

الشوفان المخبوز مع الخبز: تَستطيع إضافة عدد محدود من حبوب الشوفان إلى عجينة الخبز، أو شراء الخبز المصنوع من الشوفان. يمكن لك تحميص خبز الشوفان و تناوله في أكلة الإفطار، أو إستعماله لصنع ساندوتش طوال مدة ما حتى الآن الظهر، أو تناوله على العشاء.

هل هنالك أي آثار جانبية من أكل الشوفان للأم المرضعة ؟


يحتسب الشوفان آمن كلياً و صحياً جدا. لا تبقى حتى هذه اللحظة أي آثار جانبية معروفة للشوفان، مثلما لا تبقى أي تفاعلات دوائية برفقته.

عدد محدود من الإمتيازات الصحية الأخرى للشوفان

  • الشوفان هادف للفؤاد، إذ توميء البحوث على أن أنسجة بيتا جلوكان المتواجدة في الشوفان من الممكن أن تخفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • من الممكن أن يعين على قلص ضغط الدم المرتفع، و ثبات معدلات السكر في الدم لدى تناوله بمقادير معتدلة.
  • يضيف إلى الإحساس بالشبع، الأمر الذي يجعلك لا تحس بالجوع و لا تأكل الكمية الوفيرة من الغذاء، و ذلك يعاون على خسارة الوزن الزائد.
الشوفان واحد من الحبوب التامة الغنية بالفيتامينات و الأنسجة و المواد المعدنية، و التي يؤدي تناولها إلى ازدياد إمدادات لبن الضرع عند الأمهات المرضعات. أكل طبق صغير من حبوب الشوفان يكفي للاستحواذ على إمتيازاته الرائعة.



تعليقات