القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي النشويات واهميتها لجسم الانسان

ما هي النشويات واهميتها لجسم الانسان
 


ما هي النشويات واهميتها لجسم الانسان 

ما هي النشويات 

 

إنَّ أغلب الكربوهيدرات أو السكريات في النظام الغذائي عبارة عن نشويات، والنشويات عبارة عن سلاسل طويلة من السكر أحادي الجلوكوز، وتوجد النشويات في الحبوب والأطعمة المتنوعة مثل البطاطا والموز وغيرها، وتتفكك النشويات في الجهاز الهضمي إلى سلاسل أقصر سهلة الامتصاص، إلا إنَّ قسمًا منها يبقى دون هضم ويدعى هذا القسم بالنشويات المقاومة، وأظهرت الكثير من الدراسات التي تم إجرائها على البشر أنَّ النشويات المقاومة لها فوائد صحية جيدة، وأصبحت منتشرة جدًا هذه الأيام، حيث جربها العديد من الناس ولاحظوا تحسنات كبيرة عن طريق إضافتها إلى نظامهم الغذائي، وفي هذا المقال سنتحدث عن أنواع وفوائد النشويات عامةً.

 أنواع النشويات 

 

كما ذكرنا سابقاً اعتمادًا على الهضم في الجسم يمكن تقسيم النشويات إلى نشويات مقاومة ونشويات غير مقاومة، فغير المقاومة هي التي تُهضم وتُفكك إلى سكاكر أحادية يمكن للجسم امتصاصها، أما المقاومة فهي النشويات التي لم يتم هضمها وتنقسم إلى خمسة أنواع:
 

•النوع الأول

 
يظل هذا النوع موجوداً في جدران الخلايا الليفية للأطعمة التي يتناولها الإنسان، حيث لا يمكن للشخص هضم الألياف أو النشا، ويوجد بكميات كبيرة في البقوليات والبذور والكثير من الحبوب.

•النوع الثاني


أكثر انتشاراً في بعض الأطعمة النيئة، وله هيكل معين يجعل هضمه صعباً، فعلى سبيل المثال الموز غير الناضج قليلاً يحتوي على كمية أكبر منه مقارنة مع الموز الناضج كلياً.

•النوع الثالث


مقاوم بدرجة كبيرة، ويتشكل خلال عملية التسخين ثم تبريد الأطعمة النشوية، وعلى سبيل المثال ترك الأرز أو البطاطا لتبرد بعد طهيها سيحول بعض النشاء إلى نشاء عالي المقاومة.

•النوع الرابع


يتم تعديله ومعالجته عن طريق أنواع النشاء الأخرى.

•النوع الخامس


يرتبط هذا النوع من النشا بنوع من الدهون، مما يغير شكل هيكله ويصبح أكثر مقاومة للهضم.

فوائد النشويات، النشويات تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، فبعد أن يتم هضمها وتحويلها إلى سكريات أحادية وهي الجلوكوز، يتمُّ امتصاصها إلى الدم، حيث تُستعمل في تنشيط الأنسجة والخلايا والأعضاء، وكل ما تبقى يُخزن في الكبد والعضلات لاستعمالها فيما بعد.

 فوائد النشويات المقاومة 

 

1- تحسين صحة الجهاز الهضمي والقولون 

 

النشويات المقاومة عندنا تصل إلى القولون فإنَّها تُغذي البكتيريا الصحية، والتي تحول النشويات إلى أقل عدد من الأحماض الدهنية المتنوعة قصيرة السلسلة التي تضم هذه الأحماض الدهنية البيوتيرات، وهي عنصر مهم لخلايا القولون. 
 

2- تقلل البيوتيرات الناتجة عن النشويات المقاومة من الالتهاب في القولون 

 

 هذا له دور مهم فب علاج الأمراض الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي، وسرطان القولون والمستقيم الالتهابي، إلي جانب دورها الواعد الذي لم يثبت بدراسات بشرية حتي الآن في الإمساك، الإسهال، داء كرون والتهاب الرتوج.
 

2- تحسين حساسية الأنسولين 

 

 قد يكون للنشويات المقاومة دور في تحسين حساسية الأنسولين لدى بعض الأشخاص، وهذه الفائدة المحتملة مهمة للغاية لأنَّ انخفاض حساسية الأنسولين قد يلعب دورًا في العديد من الاضطرابات، بما في ذلك السمنة والسكري وحتى أمراض القلب.
 

3- الشعور بالشبع 

 

 حيث وجدت دراسة أجريت عام 2017 أنَّ تناول 30 جرامًا من النشويات المقاومة يوميًا لمدة 6 أسابيع قد ساعد في تقليل الهرمونات التي تسبب الجوع لدى الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من زيادة الوزن.
 

4- إنقاص الوزن 

 

تناولك لنظام غذائي يحتوي على النشويات المقاومة يساعدك علي إنقاص الوزن، من خلال زيادة الشعور بالشبع لديك بعد الوجبة الغذائية، ويمكن لهذا الشبع أن يمنعك من تناول وجبة غير ضرورية وتناول السعرات الحرارية الكثيرة.

تعليقات