القائمة الرئيسية

الصفحات

كل المعلومات عن مرض السكري

كل المعلومات عن مرض السكري


كل المعلومات عن مرض السكري 


مع مرور الزمن يظهر امراض جديده لم تكن في الماضي، ومع اختلاف أنماط الحياه تظهر امراض لم يكن يسمع الانسان عناها، ومن هذه الأمراض التي لم تكن معروفه في قديم الزمان وهو مرض السكري.

 تعريف مرض السكري  

مرض السكري هذا هو المرض الذي يُسبب إرتفاع نسبة السكر في الدم للشخص و مع مرور الوقت، يمكن لـ إرتفاع نسبة السكر في الدم أن يؤدي الي تلف الأعضاء مثل القلب والكلي. و عندما يحدث تلف في الأوعية الدموية والاعصاب فيمكن أن يتسبب في (الحاجه إلي بتر الاطراف) مثل اصابع القدمين، و يمكن أن يؤدي أيضاً إلى (العمي).يحدث إرتفاع نسبة السكر في الدم نتيجة لعدم وصول كميه كافيه للجسم من (الأنسولين) أو (عدم إستجابته) لـ الأنسولين الذي يصل إليه.

تعريف هرمون الأنسولين  

الأنسولين هو عباره عن (هرمون) يفرزه عضو في الجسم يسمى (البنكرياس)،الأنسولين يعمل علي أخذ نسبة السكر (السكر : الجلوكوز) التي توجد في الدم و يحفز الخلايا على إمتصاصها. ومن ثَم تقوم الخلايا بعد ذلك بإستعمال الجلوكوز للحصول على الطاقة اللازمه للجسم.

 أهمية هرمون الانسولين في جسم الانسان 

عندما لا يكون هناك كميه كافيه من الأنسولين في الدم يؤدي ذلك الي حدوث امران :

1- يؤدي إلي زيادة في مستوى الجلوكوز في الدم. و بالتالي سيستمر الجسم في تناول الطعام، و سوف يقوم بتحويل (الكربوهيدرات) الموجودة في الطعام إلى (جلوكوز) و يمتصها إلي داخل مجرى الدم لكي يستخدمها في الحصول على الطاقة. وفي حاله عدم وجود الإنسولين، فإن الجلوكوز لن يُمتص و بالتالي لن يتم إستخدامه من الخلايا.

2-تفتقر الخلايا إلى الطاقة وتكون بحاجه شديده إليها. و بما أن الخلايا لن تكون قادره علي امتصاص الجلوكوز لأن الانسولين غير موجود، فإنها سوف تضطر أن تحصل على الطاقة من (الدهون).

نوعي مرض السكري باختلاف درجته

النوع الأول من مرض السكري

ينتج مرض السكري من النوع الأول في حاله مهاجمه (جهاز المناعة) في الجسم للبنكرياس مما يؤدي إلي تلف وتدمير الخلايا التي تعرف باسم (خلايا بيتا) التي تفرز الإنسولين، والأطباء ليسوا متأكدين من أسباب فعل (جهاز المناعة) لهذا، و لكنه بمجرد تلف كل خلايا (بيتا)، سيتوقف البنكرياس عن إفراز الأنسولين.

أغلب المُصابين بالمرض يكونون في أعمار صغيره. ورغم ذلك فإن بعض الناس يصيبهم المرض في وقت لاحق في الحياة. و أيضاً، لا يوجد علاج لهذا المرض فعندما يصاب الشخص بهذا المرض فإنه سيظل مصاب به طوال حياته.

النوع الثاني من مرض السكري 


يحدث مرض السكري من النوع الثاني عندما لا يستطيع البنكرياس إنتاج كمية تكفي الجسم من الأنسولين، أو أن الأنسولين لا يعمل بطريقه صحيحه. و عندما يكون الأنسولين لا يعمل بطريقه صحيحه، فيسمى هذا بـ "مقاومة الانسولين".


مرض السكري من النوع الثاني مختلف تماماً عن النوع الأول، فالنوع الثاني منتشر أكثر لدي كبار السن الذين يعانون من زياده في الوزن أو السمنه المفرطه. و لذلك فإن (فقدان الوزن)، و (ممارسة الرياضة)، و (إتباع نظام غذائي صحي)، يمكن أن تساعد في تجنب و إبطاء الاصابه بالنوع الثاني من مرض السكري وهذا علي عكس النوع الاول من مرض السكري.


وعلى الرغم من أن النوع الثاني مرتبط بـ زيادة الوزن، لكن ليس كل الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يصابون بالنوع الثاني من مرض السكري، و ليس كل الاشخاص الذين يعانون من النوع الثاني من مرض السكري، يعانون من زيادة الوزن وهكذا.



حتي الآن الأطباء ليسوا متأكدين تماماً من اسباب الاصابه بمرض السكري من النوع الثاني، و لكن بالإضافة إلى الوزن، فهناك أسباب آخرى مثل : (العمر) و (التاريخ المرضي العائلي) و (الجنس).. كل هذه الاسباب يمكن أيضاً أن تشارك في خطر الإصابة بهذا المرض الذي لا يمكن علاجه.

أعراض مرض السكري 

و من الأعراض المنتشرة لمرض السكري : (الغثيان)، و (زيادة العطش)، و (كثرة التبول)، و (سوء التنفس)، و(فقدان الوزن). و لكن ليس كل مصاب بـ مرض السكري تظهر عليه الأعراض في الحال، و بالاخص مع النوع الثاني من مرض السكري.

كيفية الحياة مع مرض السكري 

بالرغم من أن مرض السكري (بالأخص النوع الأول) يمكن أن يتسبب في الوفاة إذا لم يتم علاجه، و لكن الناس يستطيعون العيش حياة طبعيه و طويله مع هذا المرض، والسر في ذلك انهم يعيشون حياة طبيعية مع مرض السكري هو مراقبة ورصد مستوى السكر في الدم في الجسم باستمرار ومحاوله الحفاظ علي معدله في الجسم.

بعض الأشخاص الذين يعانون من النوع الثاني من مرض السكري يستطيعون السيطرة على المرض عن طريق أخذ حبوب أو حقن (الأنسولين) أو عن طريق (إتباع نظام غذائي صحي) أو (ممارسه الرياضه)،
و بما أن الأشخاص المصابين بالنوع الأول من مرض السكري لا ينتجون (الأنسولين) فيجب عليهم استشاره الطبيب و الحصول على جُرعات الأنسولين بشكل منتظم تحت إشرافه.

مثال على علاج النوع الأول من مرض السكري 

الشخص الذي يعاني من النوع الأول من مرض السكري، سيمارسون هذه الأشياء بشكل روتيني في كل مرة يأكلون فيها وجبة :

- قياس السكر في الدم : و يتم ذلك عن طريق جهاز قياس السكر في الدم ويتم وخز الإصبع، و إختبار الدم.

- حساب الكربوهيدرات في الوجبة التي يتناولونها : فـ هم دائماً بحاجة إلى معرفة نسبة الكربوهيدرات التي يأكلونها، وذلك من أجل ضبط جرعة الأنسولين التي تخصهم.

- حقن الأنسولين : و بعد حساب كمية الكربوهيدرات في الطعام يقومون بحقن الكمية المعينة من الأنسولين التي تم تحديدها علي أساس عدد الكربوهيدرات التي تناولوها في الوجبه وايضا على أساس نسبة السكر التي الموجودة حالياً في الدم.

حقائق مثيرة للاهتمام عن مرض السكري 


- الدكتور (فريدريك بانتينج) و (جون مكليود) اكتشفا الانسولين في عام 1921، و قبل هذا الإكتشاف، كان مرض السكري مرض مميت.

- كان أول شخص تلقي (حقنة الأنسولين) هو صبي عمره أربعة عشر عام في عام 1922.

- الكثير من الناس يستطيعون إستخدام مضخات الأنسولين لإيصال الأنسولين تلقائياً، و لكن يجب عليهم إختبار نسبة السكر في الدم أولاً و إعطاء التعليمات لـ المضخة، لكن لا يجب أن يتم حقنهم في كل وقت.

- فاز العالمان مكليود و بانتينج بـ جائزة نوبل في عام 1923 لإكتشافهم الأنسولين.


تعليقات