القائمة الرئيسية

الصفحات

الاستحمام بعد الأكل هل يضر أم ينفع

 

الاستحمام بعد الأكل هل يضر أم ينفع

الاستحمام بعد الأكل من العادات التي تحظى بنقاش واسع بين الناس إذ أنّ بعضهم قد ينزعج عند أخذ حمام بعد الأكل بينما البعض الآخر يشعر براحة عند الاستحمام بعد الأكل.

نوضح في هذه المقالة حقيقة الاستحمام بعد الأكل ومدى صحة ممارسة هذه العادة بالإضافة إلى ذكر مجموعة عادات ينصح بعدم اتباعها بعد الأكل مباشرةً.

الاستحمام بعد الأكل هل يضر أم ينفع

 

1- هل الاستحمام بعد الأكل عادة ضارة؟

عندما نأخذ حمام دافئ تحدث في الجسم عملية ارتفاع الحرارة الداخلية بمقدار درجة أو درجتين وهي المسؤولة عن حدوث شعور الاسترخاء للجهاز العصبي بعد الاستحمام بالإضافة إلى أنّها تعزز عمل جهاز المناعة وتحفز الغدد العرقية لطرح السموم من الجسم.

عندما تتناول الطعام ترتفع حرارة الجسم الداخلية قليلاً لأنّه بعد شعورك بالشبع فإنّ الجسم يزيد من تدفق الدوران الدموي إلى الجهاز الهضمي ليساعد في هضم الطعام.

 

إنّ الاستحمام بعد الأكل قد يكون عادة سيئة لأنّه يقلل من الدوران الدموي اللازم لهضم الطعام حيث يتم استعمال هذا الدوران من أجل عملية رفع الحرارة الداخلية المسببة بفعل ماء الاستحمام وعندما يقل الدوران الدموي فإنّ هذا يجعل عملية الهضم أبطأ مما يؤدي لتخمر الطعام أو تجمعه في القولون وبالتّالي يسبب الشعور بالتعب والخمول وحدوث الإمساك أو حتى الغثيان.

 

لا يوجد في الحقيقة دراسات علمية تؤيد هذه النظرية السابقة ولكن يمكن القول أنّ نوعية الطعام هي التي يمكن أن تحدد مدى حدوث انزعاج في حال الاستحمام بعد الأكل مباشرةً.

عند الاستحمام بعد تناول أطعمة غنية بالدهون أو الكربوهيدرات الصنعية أو الألياف الغذائية فإنّها قد تسبب نفخة بطن وانزعاج هضمي قد تصل إلى حد الشعور بالحرقة أو تشنج في الصدر أمّا عند الاستحمام بعد تناول وجبات خفيفة مثل حبة فواكه أو صحن سلطة أو شوربة فإنّه قد لا يسبب أي مشاكل.

2- هل الاستحمام بعد الأكل بماء بارد عادة سيئة ؟

إنّ الاستحمام بالماء البارد بعد الأكل لن يرفع حرارة جسمك الداخلية في الحقيقة كما الحال عند الاستحمام بالماء الساخن ولن يشغل الدوران الدموي عن عملية هضم الطعام.

 

هناك فوائد عديدة عند الاستحمام بع الأكل بالماء البارد أيضاً حيث قد يزيد من سرعة الاستقلاب في الجسم وبالتالي حرق المزيد من الدهون والسعرات الحرارية في الأكل الذي تناولته.

3- كم يجب أن يكون الفاصل الزمني بين تناول الطعام وأخذ الحمام؟

إن كنت ترى الاستحمام بعد الأكل مشكلة كبيرة بالنسبة إليك فيجب الانتظار حوالي 20-30 دقيقة بعد الانتهاء من الطعام ثم يمكنك بعدها أخذ حمامك الدافئ.

 

لا يوجد في الحقيقة دراسات علمية تحدد الوقت المثالي الفاصل بين تناول الطعام وأخذ الحمام خاصّة أنّ بعض أطباء الهضمية يوصون أن يكون الفاصل الزمني حوالي ساعتين بدلاً من نص ساعة خاصة أنّك لا تعرف الزمن اللازم لهضم الطعام الذي تناولته.

4- عادات أخرى لا تفعلها بعد تناول الطعام مباشرةً

  • تفريش الأسنان بعد الطعام مباشرةً يجعل الأسنان تخزن المزيد من الأحماض وبالتالي تخرب ميناء الأسنان لذا يجب الانتظار حوالي 30 دقيقة بعد الطعام قبل تفريش الأسنان.
  • ينصح بعدم السباحة بعد تناول الطعام مباشرةً حتى لا تشعر بالتعب فوراً
  • ينصح بعدم ممارسة أنواع محددة من التمارين الرياضية بعد الطعام مباشرةً والانتظار حوالي 30-45 دقيقة قبل ممارسة التمرين
  • ينصح أيضاً بعدم النوم مباشرةً بعد تناول الطعام حتى لا تحدث بعض الإزعاجات الهضمية في وضعية الاستلقاء مثل شعور الحرقة وغيرها.

نشير في الختام أنّ نوعية الطعام الذي تتناوله وقرار الاستحمام بماء بارد أو ساخن هي أهم العوامل التي تحدد أنّه لا وجود لأي مشكلة إذا أردت الاستحمام بعد الأكل.

تعليقات